dammar


dammar

عام
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بســــــــــم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله علي هذا المنتدي وارجوا التسجيل من الاعضاء والمساهمات
ورفع الصور مع الموضيع
وراجوا منكم لو في اي مشكله ممكن تكلموني علي ايميل المنتدي اتفضلوو
dammar.team@yahoo.com

يمنع النسخ هنا

شاطر | 
 

 قصة أدبية جديدة من قصص عذاب الحب ((القصة الثالثة)) بقلمى ....معاناة و سعى..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد خالد
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر
الجوزاء عدد المساهمات : 217
عدد نقاط الخبرة : 683
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/07/2010
العمر : 23
الموقع : egypt
مزاجى : الحمد لله

مُساهمةموضوع: قصة أدبية جديدة من قصص عذاب الحب ((القصة الثالثة)) بقلمى ....معاناة و سعى..   الثلاثاء سبتمبر 14, 2010 5:19 am

قد ينظر بعض منا إلى الحب على أنه
بلا قيمة و بمعنى ادق على أنه مرض
يصيب العقول ثم القلوب...

و قد ينظر البعض إلى الحياة أنها عديمة القيمة
بدون الحب...

و لكل وجة نظره...

القصة الثالثة

واقــــــعــــــيــــــة

(( معاناة و سعى ))

القصة قد بدأت منذ زمن بعيد و فى قرية متيسرة الحال ،
و بعد مرور شاب فى مقتبل التاسعة عشرة من عمره بمرحلة حب
فى غاية الصعوبة..شاء له القدر بأن ينظر إلى فتاة تقريبا فى مقتبل السابعة عشرة
و لم يكن يختلج صدره أى مشاعر أو عواطف تجاهها
فقد نظر إليها فى منزلة اخته تماما..

خطى الشاب خطوات و يفكر فى تلك الفتاة فقد كانت تنظر إليه كأنها تعرفه منذ زمن
فنظر الشاب خلفه حتى يلقى نظرة على الفتاة التى سلبت عقله منه و انسته تجربة حبه الفاشلة
فقد كان مثله كمثل الغريق الذى يريد أن يتمسك بأى شىء حتى ينجو..

و بالفعل قرر الشاب النظر و نظر للفتاة ووجدها فى قمة السعادة..
فابتسم الشاب و سار فى طريقه متجها إلى بيته

و ندم على فعلته تلك...

فقضى الشاب اسبوع فى عذاب تام و تساؤلات كثيرة جدا،
من هى؟
هل تحبنى فعلا؟
لماذا لم انظر إليها كثيرا؟
لماذا خجلت منها؟
و ماذا سيحدث إن لم أقابلها مرة آخرى ؟

عجب الشاب من أمره و غاب عقله عن الحياة تفكيرا فى تلك الفتاة التى نظر إليها مرة واحدة

و يكاد أن ينسى ملامحها

فكل يوم تغيب هيئتها عن عينه ،و قلبه ينفطر على نظرة آخرى بل يطمح

إلى الحديث إليها فهى التى تحسه و تحبه بدلا من تلك التى غدرت به و اوهمته فى عالم

ملىء بالكذب و الخداع ،،،و هذا هو الحب الذى يسمى بالمرض الذهنى ..

ولكن آخيرا و جد الفتى قرينة له تحييه من جديد ،و لكن أين هى؟؟

بالرغم من السعاده التامه التى انتابت الفتى فكان فى حزن عميق ،

حقا الإنسان ذو الاحساس لا يطيق أن يحبه أحد ما و هو لا يعرفه ،

و حتى هذا الوقت لم يجد الشاب الفتاة التى سلبت منه عقله ،

بل التى ملكت عليه دنياه،،،،،

يتبع.........

تحياتى،،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة أدبية جديدة من قصص عذاب الحب ((القصة الثالثة)) بقلمى ....معاناة و سعى..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
dammar :: القسم الرومانسية/romance :: قسم قصائد وابيات الشعر-
انتقل الى: